عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

كارثة عدن تفتح للإنتقالي وهادي ساحة معركة جديدة..!

عقبة نيوز – متابعات

تواصلت المهاترات الإعلامية اليوم الأربعاء، بين الإنتقالي وحكومة هادي في وقت يفتقر فيه سكان عدن لأبسط المساعدات مع دخول اليوم الثاني من كارثة السيول التي تسببت بأضرار لنحو 66 منزل.. وتشرد مئات العائلات.. إلى جانب جرف مركبات وأشخاص..!

وواصل الإنتقالي هجومه على حكومة هادي، مطالباً التحالف بالضغط عليها لتقديم مساعدات للأهالي.

وقال الناطق الرسمي السابق ثابت العولقي أن حكومة هادي التي تقوم بإستلام إيرادات الضرائب والمصافي والماء والكهرباء عليها أن تتحمل مسؤوليتها في مواجهات تداعيات الكارثة..!

في السياق نفسه.. دعت قيادات في الإنتقالي التحالف لإقالة السلطة المحلية الموالية لهادي في المدينة.

في المقابل.. أعتبر رئيس حكومة هادي معين عبدالملك إنقلاب الإنتقالي في أغسطس الماضي سبب عجز الدولة عن القيام بمسؤوليتها في مواجهة الكارثة.. داعياً المنظمات الدولية والدول إلى مساعدة السكان بعدن.

وكان مسؤولين في حكومة هادي قد انتقدوا تصريحات لنائب رئيس الإنتقالي هاني بن بريك يدين صمت حكومة هادي وتحريضها ضد المجلس بسبب كارثة عدن.

وخبر المسؤولين الإنتقالي بين تحمل مسؤوليته في المدينة أو السماح بعودة حكومة هادي، مشيرين إلى أن الإنتقالي من يتحمل مسؤولية تداعيات الكارثة.

ويخوض الإنتقالي وهادي منذ العام الماضي صراعاً على السلطة في المحافظات الجنوبية وتحديداً عدن الخاضعة حالياً لسيطرة الإنتقالي والتي تحاول قوات هادي إقتحامها.

قد يعجبك ايضا