عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

بلومبيرج: ماذا يعني إنهيار أسعار النفط للسعودية..!

عقبة نيوز – متابعات

قالت مجلة بلومبيرج الأمريكية إن إنهيار أسعار النفط، قد غير كل شيء،وأعاد عقارب الساعة بالنسبة للسعودية إلى الوراء، ووضعها في طريق إنكماش اقتصادي هو الأعمق خلال عقدين..!

وأشارت إلى أن السعودية إذ تعيش في إغلاق كامل بفعل كورونا، تستعد لتأثير ثانٍ من هدر النفط وخفض الإنتاج غير المسبوق الذي تفاوضت عليه أوبك وحلفاؤها، وكلاهما سيخفض عائدات الحكومة ، ويعرقل بدوره إنتعاشاً اقتصادياً هشاً.

ونوه التقرير إلى أن خام برنت تم تداوله عند أقل من 19 دولارًا للبرميل يوم الثلاثاء – وهو ربع المستوى الذي تحتاجه السعودية لموازنة ميزانيتها – مما يترك للمسؤولين خيارات محدودة لتعويض الألم الإقتصادي دون المالية العامة.

وقالت مونيكا مالك.. كبيرة الإقتصاديين في مصرف أبو ظبي التجاري: “لقد غير هذا كل شيء”. “لقد استند الكثير من الانتعاش الأخير إلى حقيقة أن سعر النفط كان أعلى من 50 إلى 60 دولارًا أمريكياً، مما يوفر الدعم للنشاط الإقتصادي، وقد تم تدميره للتو”..!

وأكدت بلومبيرج أن هذه النكسة تضع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أمام خيارات صعبة.. فرغم أنه كان قد أعلن عن خطة تحول إقتصادي رئيسية، بعد إنخفاض أسعار النفط بين 2014-2016 وحقق المسؤولون تقدماً كبيرًا – في تطوير القطاعات الوليدة مثل الترفيه ورفع الإيرادات غير النفطية بالضرائب والرسوم – لا يزال الإقتصاد السعودي يعتمد على النفط الخام.

وأضافت: تهدد صدمة الأسعار الآن العديد من مكاسب الحكومة، مما يجعل من الصعب تمويل المشاريع والاستثمارات فقد كان من المفترض أن تكون إيرادات النفط أكثر من 60٪ من الإيرادات هذا العام.

بحسب بلومبيرج، شبه ريكاردو هاوسمان، الخبير الإقتصادي في جامعة هارفارد، الحالة التي تواجه المملكة العربية السعودية بـ “الحرب التي تخاض على جبهتين على الأقل” فهم أمام ضربة مزدوجة من الوباء وأزمة النفط.

وكتب هاوسمان “كل صدمة في حد ذاتها ضخمة”. “كلاهما في نفس الوقت يجعل الأمور أكثر تعقيداً.”

قد يعجبك ايضا