عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

عيسى العذري يكشف كيف سقط صالح بيد أنصار الله.. ومن الذي أبلغ بهروبه نحو سنحان..!

عقبة نيوز – متابعات

كشف الناشط السياسي والإعلامي المؤتمري عيسى العذري العائد مؤخراً إلى صنعاء بعد أن كان أحد العناصر الإعلامية التي يستخدمها عمار وطارق صالح ضد خصومهما السياسيين وعلى رأسهم أنصار الله، عن الشخص الذي أبلغ أنصار الله بهروب علي عبدالله صالح والطريق التي سلكها في الرابع من ديسمبر 2017 يوم مقتله.

وقال العذري في مقابلة تلفزيونية أجرتها معه قناة “الهوية” اليمنية من صنعاء مساء أمس.. إنه وفي يوم 4 ديسمبر كان الحوثيون يقاتلون علي عبدالله صالح وأقربائه وبعض قيادات المؤتمر الموالين له حينها.. وكانوا قد اقتربوا من منزله.. وأضاف إن الحوثيين كونهم رجال حرب متمرسين وبارعين فقد تركوا لصالح منفذاً للانسحاب والخروج.. لافتاً إن صالح ومن معه خرجوا جميعهم في موكب واحد عبر عدد من السيارات المدرعة ومن بين من خرجوا طارق صالح الذي كان يستقل إحدى السيارات المدرعة.

وكشف العذري إن طارق صالح اتجه إلى شارع الزبيري في حين اتجهت السيارات التي كان فيها علي عبدالله صالح وعارف الزوكا نحو شارع الستين متجهاً نحو جنوب شرق العاصمة صنعاء في طريقه إلى الخروج منها بإتجاه مديرية سنحان.. وكشف العذري أيضاً أن طارق والذي خرج ضمن الموكب وسلك طريقاً أخرى نحو شارع الزبيري قام في نفس اللحظة بالاتصال بلجنة الوساطة التي كانت تتوسط لإيقاف المواجهات بين قوات الأمن وأنصار الله من جهة ومسلحي طارق صالح وعلي صالح من جهة مقابلة.

وكشف العذري إن طارق أبلغ لجنة الوساطة بأن عليهم إذا أرادوا أن يتفاوضوا مع صالح لوقف المواجهات فعليهم الحضور إلى سنحان وقال طارق للجنة حرفياً “ننتظركم للتفاوض هنا تعالوا نلتقي في سنحان نحن في الطريق”، وكانت هذه إشارة واضحة من طارق بأن عمه “علي عبدالله صالح” في طريقه إلى سنحان، ما يعني أن طارق إستخدم عمه صالح كطعم وتمويه كي يتمكن هو من النجاة والهروب من يد الحوثيين..!

قد يعجبك ايضا