عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

تدهور حاد في صحة هادي وتقارير أمريكية تبحث عن الرئيس البديل للشرعية..؟

عقبة نيوز – متابعات

كشف مسؤول في حكومة الشرعية أن صحة الرئيس عبدربه منصور هادي تدهورت بشكل حاد منذ حوالي أسبوعين.

وأوضح المسؤول الذي طلب عدم كشف إسمه أن هادي الذي يعاني من مشكلة صحية في القلب، دخل قبل أسبوعين في موت سريري، وأن من يقوم بمهامه هو مدير مكتبه، إلى جانب عدد من المستشارين.

وأكد المسؤول أن إنتشار فيروس كورونا، وتعقيدات الأزمة المدنية التي تعاظمت بعد أزمة أغسطس 2019م، مع المجلس الإنتقالي الجنوبي، حالت دون سفر الرئيس هادي إلى الولايات المتحدة الأمريكية لإجراء الفحوصات، حيث كان من المقرر أن يزور مستشفى متخصص في الأمراض القلبية في ولاية كليفلاند.

في غضون ذلك بحثت تقارير أمريكية عدة خلال الأيام الماضية،بينها تقرير لمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى أعدته الباحثة ايلانا ديلوجير، موضوع خلافة هادي.

وقال تقرير معهد واشنطن الذي نشر أيضاً على موقع مركز صنعاء للدراسات الإستراتيجية، إن هناك شكوك متواصلة محيطة بصحة هادي.

وكشف التقرير الأمريكي، أن مسألة من سيخلف هادي تبقى مصدراً للتكهنات الشديدة والهامسة، وأن الأسماء التي تطرح تشهد مداً وجزراً، فعلي محسن الأحمر رجل يحقتره الكثيرون في اليمن وداخل التحالف، حسب توصيف التقرير، وفي حال تم إسناد الشرعية إلى البرلمان، الذي هو منقسم بالفعل، وغالبية أعضائه إما في صنعاء، أو على خلاف مع الشرعية بنمطها الحالي، يرى التقرير أن ذلك أيضاً مخالف للدستور اليمني الذي ينص على أن البرلمان يتولى الحكم فقط إذا غاب الرئيس ونائبه عن المشهد.

ويشير مراقبون إلى أن صحة هادي قد تكون سبباً إضافياً لإعلان السعودية وقف إطلاق النار،لمدة أسبوعين، ثم تمديده إلى شهر، إن كان ذلك لم ينفذ على أرض الواقع، كما تؤكد صنعاء.

قد يعجبك ايضا