عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

بيان ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي حول الأحداث الأخيرة في الجنوب..!

عقبة نيوز – متابعات

بسم الله الرحمن الرحيم

إن ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي.. المكون السباق في الثورة والحراك الجنوبي (27 ابريل 2006)

يتابع بقلق مستجدات الأوضاع في الجنوب اليمني المحتل ومخططات دول العدوان والإحتلال السعودي- الإماراتي وقطعانها من المليشيات الوهابية التكفيرية الهادف إلى تمزيق نسيج المجتمع المدني الجنوبي ونسف قيم التصالح والتسامح الجنوبي – الجنوبي.

باعتبار أن ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي قيادة وقواعد جزء أساسي وفاعل في الثورة والحراك الجنوبي نعلم جيداً أن قواعد ومناضلي المجلس الإنتقالي الجنوبي وقياداته الميدانية جزء من الثورة والحراك الجنوبي خلاف بعض قياداته العميلة والدخيلة عن الثورة والحراك.. وهم من بقايا نظام الهالك عفاش الرجيم الذي دسها وفرضها المحتل الإماراتي المنحط..

فبعد موقف تحالف العدوان والإحتلال السعودي الإماراتي الرافض لدعوة الإدارة الذاتية للجنوب ندعو قواعد المجلس الإنتقالي الجنوبي وكل جماهير الجنوب الحرة الأبية إلى معرفة الوجه القبيح لدول العدوان والإحتلال السعودي الإماراتي ومليشياته الوهابية المعادية لتطلعات أهلنا في الجنوب في التحرر والإستقلال والسيادة..!

ونجدها هنا فرصة للدعوة إلى وحدة الصف لقوى التحرير والإستقلال ورفض الوصاية السعودية الأمريكية في الجنوب والشمال لهزيمة المشروع التقسيمي التفتيتي للعدوان والإحتلال للجنوب وتحويله إلى كانتونات صغيرة يسهل بلعه ويحول دون إعادة الإعتبار إلى ميناء عدن كمنطقة تجارة وصناعة حرة بين الشرق والغرب.

إننا في ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي في الوقت الذي ندعو مكونات الثورة الجنوبية لمقاومة المحتل السعودي- الإماراتي نتوجه إلى قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ومكون أنصار الله (تنظيم الشمال) إلى طرح مشروعه السياسي للحل السياسي العادل للقضية الجنوبية في دولة إتحادية مزمنة من إقليمين شمال وجنوب وفك الإرتباط مع أمراء حرب وتكفير الجنوب 27 ابريل 1994م.. باعتبار ذلك مدخل للإنتصار على العدوان وتحريراً للأرض وبناء وحدة قابلة للإستمرار.

صادر عن : –

ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي
27 ابريل 2020م

قد يعجبك ايضا