عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

قبائل الإنتقالي تعلن النفير في شبوة.. والإصلاح يرد بنشر القاعدة..!

عقبة نيوز – متابعات

تواصلت اليوم الثلاثاء، عمليات التصعيد في شبوة، شرقي اليمن، وسط مخاوف من إنفجار الوضع في أهم منتج ومصدر للغاز والنفط حالياً..

وأعلن عدد من القبائل الموالية للإنتقالي تأييد إجراءات المجلس الموالي للإمارات بفرض الحكم الذاتي على مناطق جنوب اليمن.

وقالت مصادر قبلية إن شبوة احتضنت لقاء لمشايخ قبائل العوالق وبالعبيد وبني هلال وبالحارث والمصعبين وحمير، واتفقت جميعاً على إعلان النفير ضد “الإخوان”.

في السياق نفسه.. شهدت عتق تظاهرات مسائية تأييداً للمجلس الإنتقالي لأول مرة منذ سيطرة الإصلاح على هذه المحافظة في أغسطس الماضي.

ورفع المشاركون في المسيرة التي جابت شوارع المدينة أعلام دولة الانتقالي وصور رموزه، كما رددوا هتافات تطالب برحيل هادي و “الشرعية”.

هذه التطورات تأتي عقب هجمات دامية شهدتها مديريات المحافظة خلال الساعات الماضية واستهدفت مواقع ومعسكرات لقوات هادي ..

في المقابل.. أفادت المصادر بإنتشار كثيف لعناصر القاعدة في عدة مديريات خاضعة لسيطرة قوات هادي، مشيرة إلى أن نشاط عناصر التنظيم لم يقتصر على نصب نقاط تفتيش بل شمل أيضاً التجوال بأطقم عسكرية عليها “راية التنظيم”.

وجاء الإنتشار عقب يوم على إعلان الولايات المتحدة تنفيذ عمليات في هذه المحافظة خلفت 5 قتلى، وفقاً لوكالة أسوشيتد برس.

على صعيد متصل.. شنت قوات هادي في عتق حملة إعتقالات جديدة ضد قيادات محسوبة على الإنتقالي أبرزها بدر صالح أبو جاهل القميشي الذي تم اقتياده من داخل مسجد ولم يعرف مصيره بعد.

وكانت قوات هادي قد نشرت قائمة بأسماء مطلوبين من الإنتقالي وعممتها على نقاطها بتهم المشاركة باستهدافها.

ومن شأن التطورات الأخيرة تحويل المحافظة إلى ساحة صراع جديدة بشقيها المحلي والإقليمي وحتى الدولي.

وبينما تغرق المحافظة في صراع الإنتقالي وهادي تتهيأ الإمارات للإنقضاض عليها كما هو الحال مع الولايات المتحدة التي فعلت مؤخراً ورقة القاعدة وهو ما قد يقود الإصلاح الذي تسيطر قواته على المحافظة لجر أطراف دولية كتركيا وقطر التواقتان للحصول على موطئ قدم رغبة في الإنتقالي من السعودية والإمارات وسعياً لإجهاض مساعي الأخيرة استبدال الغاز القطري ببلحاف.

قد يعجبك ايضا