عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

سُيُــوْلُ الشَّمَـاْلِ

كريم الحنكي

يَاْ سُيُوْلَ الشَّمَاْلِ، لَاْ عُذْرَ مِمَّاْ نَحَتَتْهُ الْـوِدْيَــــــاْنُ تِلْكَ دُرُوْبَا
وَمَسَــاْرَاْتِ عُمْرِ شَعْبٍ أَرَاْدَتْ رَدَّهُ الْغَـــاْئِلَاْتُ فِـيْـنَاْ شُعُــوْبَا
لَا الْلَيَاْلِيْ بِمَاْحِيَـــاْتٍ نُكُـوْصَـاً لَا الْأَمَاْنَـاْتُ غَاْفِــــرَاْتٌ ذُنُـــوْبَا…

يَاْ سُيُــوْلَ الشَّمَـاْلِ، سِيْـلِيْ جَنُـوْبَا

وَاحْمِلِـي الْهَـمَّ مَا انْحَدَرْتِ وُجُوْبَا

 

وَأَغِـيْـثِـيْــهِ، رَغْــمَ مَاْ بِــــكِ، رِيَّــاً

وَاحْيِي فِـيْـهِ الْمَـوَاْتَ، حَتَّىْ يَثُوْبَا

 

سَـكِّـنِـيْ مُهْـجَــةً، هُـنَـاْلِكَ جَـاْشَـتْ

وَاغْسِـلِيْـهَاْ مَنَــــــاْبِـتَــاً وقُـلُــــــوْبَا

 

وَاحْتَوِي الْأَرْضَ فِيْهِ حُبَّاً وَخِصْبَاً

وَتَـــرَوِّيْ، حَتَّىْ تَـعُـــوْدَ شَـــرُوْبَا

 

مَسَّـهَا الْمَحْـلُ؛ فَالْـيَــوَاْنِـعُ جَفَّتْ

وَتمَــاْدَى الْيَبَــاْسُ فِيْهَاْ ضُـرُوْبَا

 

وَتَــوَلَّـــتْ بِهَـا الْخَــوَائِـنُ، حَتَّىْ

أَسْـقَـمَـتْـهَـاْ تَــرَاْئِـبَـاً وصُــلُــوْبَا

 

وَغَـدَا الْجَـدْبُ حَاْصِــدَاً كُلَّ زَرْعٍ

وَمَضَىْ يَجْتَنِي النُّفُـوْسَ صَرُوْبَا.

***

أَدْرِكِيْــهَاْ.. فَإِنَّ مَسَّــــاً مَهُــــوْلَاً

يُفْــرِغُ الــرُّوْحَ لَــــوْثَةً وَنُضُــوْبَا

 

وَيُحِيْـــلُ الْأَيَّـاْمَ فِيْهَاْ رُضُــوْضَاً

وَقُــرُوْحَــاً وَشِيْــــكَةً، وَحُــرُوْبَا

 

تَتْــرُكُ الْأرْضَ لِلْخُـــــوَاْءِ دِيَـاْرَاً

لَيْسَ فِيْهَاْ سِوَى الْخَرَاْبِ طَرُوْبَا

 

لَمْ يَـدَعْ لِلْغَـوْغَـاْءِ ذَاْتَ شُــرُوْقٍ

أَمْــرَهُ، غَيْـرُ مَنْ أُزِيْــلَ غُرُوْبَا.

***

 

يَاْ سُيُوْلَ الشَّمَاْلِ، لَاْ عُذْرَ مِمَّاْ

نَحَتَتْهُ الْـوِدْيَـــــــاْنُ تِلْكَ دُرُوْبَا

 

وَمَسَـاْرَاْتِ عُمْرِ شَعْبٍ أَرَاْدَتْ

رَدَّهُ الْغَـــاْئِلَاْتُ فِـيْـنَاْ شُعُــوْبَا

 

لَيْسَ فِي الْأَمْـرِ خِيْـرَةٌ لِجِبَــاْلٍ

قَبِلَتْ حَمْلَ مَا احْتَمَلْتِ خُطُوْبَا

 

لَا الْلَيَاْلِيْ بِمَاْحِيَاْتٍ نُكُـوْصَـاً

لَا الْأَمَاْنَـاْتُ غَاْفِرَاْتٌ ذُنُـــوْبَا

 

إِنْ تَخَلَّيْــتِ الْيَــوْمَ عَمَّـاْ قَدِيْمَاً

حَمَّلَتْكِ الْأَقْدَاْرُ، كُنْتِ الْهُرُوْبَا

 

وَتَـوَاْرَيْتِ، فِي الْهَوَاْنِ، عُهُوْدَاً

لَسْتِ تَدْرِيْنَ كَمْ تَطُــوْلُ عُيُـوْبَا

 

فَأَغِيْثِيْ؛ أَوْ وَطِّنِي النَّفْسَ إِن لَّمْ

يَسْـنَـحِ الْحَـــاْلُ عَـزْمَةً وَرُكُــوْبَا

 

وَتَهَيَّيْ؛ فَلَيْـــسَ كُـلُّ دَخِيْــلٍ

ثَـمَّ، إِلَّاْ قَيْـحَـاً بِهَـاْ وَنُــــدُوْبَا

 

حُكْمُهُ أَن يُّزَاْلَ، مَهْمَاْ تَعَـدَّىْ

وَتَمَاْدَىْ عَلَى الْجَنُوْبِ وُثُوْبَا.

 

قد يعجبك ايضا