عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

وفد رفيع من الحوثيين إلى البيضاء للتحكيم.. بماذا ردت القبائل..!

عقبة نيوز – متابعات

شكلت حركة أنصار الله(الحوثيين) لجنة من كبار قياداتها لحل المشكلة التي حدثت قبل أيام إثر مقتل إمرأة في مديرية الطفة، في إشتباكات بين جنود أمنيين تابعين لصنعاء وأحد المطلوبين.

وتشكلت اللجنة من فضل أبو طالب عضو المكتب السياسي لأنصار الله وحسين العزي نائب وزير الخارجية وعبدالله علي إدريس مشرف إجتماعي للحركة في البيضاء.

ووفقاً لبيان صادر عن الحركة فإن اللجنة تشكلت بناء على توجيهات قائد الحركة عبدالملك الحوثي “لحل أي مشاكل أو خلافات قد تؤدي إلى الفتنه والفرقه بين أبناء القبائل اليمنية على مستوى اليمن وتغليب المصالح الوطنية على المصالح الشخصية وعدم إتاحة الفرصة لأي مندس يسعى إلى تغذية اي فتنة يسعون من خلالها لشق الصف الوطني لمواجهة العدوان”.

وبحسب البيان، “ذهبت اللجنة إلى الشيخ الخضر عبدالرب الأصبحي وقدمت له بنادق التحكيم فيما صح ولزم وثبت بشأن مقتل المرأة وتم الإتفاق على تشكيل لجنة للتحقق من ذلك على أن يختار الشيخ الخضر الأصبحي من يمثله في اللجنة”

وعقد لقاء اللجنة في منزل الشيخ مصلح علي أبو شعر عضو مجلس الشورى مع حضور عدد من المسؤولين والمشائخ والشخصيات الإجتماعية.

على إثر ذلك عقد مشائخ ووجهاء وأعيان قبائل الطفة إجتماعاً في المديرية، اتفقوا فيه على أن يكونوا إلى جانب صنعاء، وأن أي أسرة تأوي إرهابي من القاعدة أو داعش أو أي مخرب تتحمل المسؤولية الكاملة، ويتم مصادرة ممتلكاتها للدولة.. كما اتفقوا على هدر دم وبيت وممتلكات أي شخص ينتمي إلى القاعدة أو داعش أو يعمل ضد الوطن.. وأن أي شخص يأويه يتحمل المسؤولية الكاملة أمام المجتمع.

واستنكرت القبائل تغريدة ياسر العواضي التي دعا فيها للنكف ضد صنعاء قائلة إنه كان مبالغ فيها وأنه لا يحق له أن يفرض رأيه وأنه لا يمثل إلا نفسه.

وبشأن مقتل المرأة قال بيان القبائل إنه تم الإتفاق مع أنصار الله على أن يقوم أبناء منطقة أصبح بتسليم المطلوب أمنياً الذي خرجت الحملة الأمنية للقبض عليه، فيما يقوم أنصار الله بتحكيم مشايخ المديرية.

قد يعجبك ايضا