عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

تنظيم القاعدة ينشر مقطع فيديو قد يقلب الموازين لدى الشرعية والتحالف أمام المجتمع الدولي..!

عقبة نيوز – متابعات

إنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو جديد لتنظيم القاعدة الإرهابي في جزيرة العرب، يتضمن اعترافاً من أحد قيادات التنظيم بأن قوات الشرعية المدعومة من السعودية تستخدم مقاتلي تنظيم القاعدة في القتال ضمن قواتها ضد قوات صنعاء.

وقال القيادي بتنظيم القاعدة والذي يدعى “أبو عبدالله” – وقد قتل هذا القيادي في المعارك ضد قوات صنعاء “الحوثيين” – إنهم كانوا يتواجدون في معسكرات الشرعية في جبهات مأرب وأنهم شاركوا بالقتال مع قوات هادي والتحالف ضد قوات صنعاء.

ويروى القيادي بالقاعدة إنهم انتقلوا مع قائد التنظيم في مأرب ويدعى (أبو فواز الماربي) إلى مديرية صرواح غرب مدينة مأرب، حيث وصلوا إلى نقطة عسكرية تابعة للشرعية، وقال القيادي أبو عبدالله إنهم تفاجأوا بقائد التنظيم في مأرب وهو يخبر أفراد النقطة العسكرية بإسمه وتأدية أفراد النقطة له التحية والسماح له بالمرور وأن ذلك حدث مع كل نقطة يمرون بها تابعة للشرعية.

وكشف القيادي إنهم وصلوا في نهاية الأمر إلى أحد معسكرات قوات الشرعية في صرواح وتوقفوا عند محطة وقود تابعة للمعسكر لتزويد الطقم الذي كانوا يستقلونه بالوقود، ومن ثم استقروا داخل المعسكر التابع للشرعية، مشيراً إنهم استفسروا عن سبب وجودهم هناك وما إذا كانوا سيقاتلون مع الشرعية أم لا.. فكان الجواب والذي جاء على لسان قيادي آخر يدعى “أبو بكر التعزي” بأنهم سيبقون في المعسكر إلى أن يتم طلبهم لتعزيز قوات الشرعية في جبهات صرواح.

وأضاف القيادي بأن قائد التنظيم في مأرب قد إلتقى هناك بقيادات أخرى من تنظيم القاعدة، ومن ثم تحركوا في الطريق إلى موقع الجبهة، وقال إن أبو فواز الماربي أخبرهم بأن الشرعية لديها هجمة عما قريب وأنها ستحتاج إلى أفراد من تنظيم القاعدة.. وأضاف “وبعد أيام بالفعل كانت الشرعية قد شنت هجمة وشارك بعض أفراد التنظيم في القتال”.

اللافت أن توقيت بث هذا الفيديو يأتي بالتزامن مع تحرك سعودي للخروج من حرب اليمن وهو ما يستدعي بالضرورة التخلص تدريجياً من الشرعية ومن يمثلها من قيادات.. وكذا رمي تبعات هذه الحرب أمام المجتمع الدولي على الشرعية وتحميلها تهمة إستخدام تنظيم القاعدة الإرهابي في الحرب ضد الحوثيين، وهو ما يجعل من المجتمع الدولي تغيير نظرته واستراتيجيته تجاه الشرعية وتجاه التحالف السعودي الإماراتي.

 

قد يعجبك ايضا