عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

الإعلان رسمياً عن إصابات بـ “كورونا” و 49 حالة جديدة بعدن والإنتقالي يتخلى عن الصحة.. “تقرير“..!

عقبة نيوز – متابعات.. “تقرير”

في آخر إحصائيات رسمية لها.. أعلنت وزارة الصحة اليمنية التابعة للشرعية، مساء اليوم الإثنين، تسجيل حالتي إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا في محافظة حضرموت.

وقالت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا في إحصائية رسمية صادرة عنها .. إنه تم تسجيل حالتي إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في حضرموت.

وأشارت إلى إرتفاع عدد الحالات المؤكدة في البلاد إلى 12حالة منذ تسجيل أول حالة في العاشر من إبريل الماضي.

وأضافت الوزارة أن الحالات الجديدة تتلقى الرعاية الطبية في مركز العزل الصحي بالمكلا وتقوم فرق الرصد بحصر المخالطين وإتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة تجاههم.

يأتي ذلك بعد 48 ساعة على الإعلان رسمياً عن تسجيل 3 حالات إصابة بالفيروس.. اثنتان منها في عدن، والثالثة في تعز لأحد المخالطين لحالة إصابة أُعلن عنها الجمعة في المحافظة ذاتها.

على صعيد متصل أعلن المتحدث بإسم لجنة الطوارئ اليمنية لمواجهة فيروس كورونا الدكتور علي الوليدي أن حالات الوفاة بسبب الوباء المسمى الحميات ارتفع إلى 49 حالة وفاة وعدد الإصابات وصل إلى 3084.

وفي تصريحه لوسائل إعلام قال الدكتور إن أي مستشفى سيغلق أبوابه في عدن سيتم تطبيق الإجراءات القانونية عليه من قبل وزارة الصحة والجهات الأمنية.

وسجلت اليمن حتى الآن – بحسب تقارير طبية رسمية – عشر إصابات مؤكدة بفيروس كورونا في حضرموت وعدن وتعز.

وكانت السلطات المحلية بمدينة المكلا بمحافظة حضرموت الخاضعة لسيطرة تحالف الحرب على اليمن قد أعلنت اليوم عن تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال مصدر طبي أنه تم رصد حالتين لمريضين أحدهما قدم من مدينة عدن والآخر خالطه.

يذكر أن دول تحالف الحرب على اليمن بقيادة السعودية والإمارات قامت وبحسب ما أكدته مصادر محلية، خلال الأسابيع الماضية بفتح المنافذ البرية والجوية أمام المواطنين والمغتربين بشكل واسع دون إتخاذ إجراءات الحجر والفحص للتأكد من خلوا المسافرين من وباء كورونا المنتشر في السعودية وغيرها من الدول خاصة المجاورة.

إلى ذلك أكد المتحدث الرسمي بإسم المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً/ نزار هيثم أن الإنتقالي سيسلم الملف الصحي في محافظة عدن والمناطق الجنوبية التي تحت سيطرة الإنتقالي لمنظمة أطباء بلا حدود.

ونقل مراسل إذاعة مونت كارلو الدولية في عدن، نشوان العثماني، عن المتحدث بإسم الإنتقالي، موافقته على تحييد الملف الإنساني والصحي في المدينة المنكوبة بكارثة بيئية غير مسبوقة.

وهو ما أكده هيثم الذي قال : أن أطباء بلا حدود تعمل دون كلل ولا ملل لمواجهة الأمراض والأوبئة المنتشرة في عدن.

واعتبر البعض مساعي الإنتقالي لتسليم الملف الصحي لمنظمة أطباء بلا حدود دليل واضح على فشله وعدم قدرته على إدارة الدولة بعد أن أعلن الإدارة الذاتية للجنوب.

إلى ذلك وبحسب مصادر محلية : أغلقت السلطات المحلية بالعاصمة اليمنية صنعاء عدداً من الشوارع الرئيسة وقامت بعمليات رش واسعة للمعقمات في تلك الشوارع التي أغلقتها لساعات لأجل التعقيم – بحسب المصادر – .

وقال شهود عيان أن سيارات الرش جابت عدداً من الشوارع والأحياء في عمليات تعقيم واسعة.

وكانت لجنة مكافحة الأوبئة بحكومة صنعاء قد أقرت اليوم وفقاً لما أعلنته عبر وسائل اعلامية تابعة لها، بتجهيز مستشفى ميداني بأمانة العاصمة بسعة ثلاثة ألف سرير لمواجهة وباء “كورونا”.

 

قد يعجبك ايضا