عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

حظر جزئي للتجوال في عدن وحضرموت.. كورونا يتمدد.. وإستثناء عدن من المخصصات ..!

عقبة نيوز – متابعات

تفاقم الوضع الصحي جنوب اليمن، الأربعاء، مع إعلان حالات إصابة ووفاة جديدة بكورونا، واحتدام الصراع بين أطراف عدة.

وامتدت خارطة الإنتشار خلال الساعات الأخيرة، وفق بيان لجنة الأوبئة بحكومة هادي، إلى محافظة لحج حيث تم تسجيل إصابتان وحالة وفاة، ليرتفع إجمالي الإصابات بالوباء العالمي، وفق منظمة الصحة العالمية، إلى 26 حالة بينها حالة شفاء وحالتي وفاة.

في السياق ذاته.. نقلت وسائل إعلام محلية في شبوة وتعز وأبين، عن مصادر طبية، تأكيدها تسجيل حالات إصابة جديدة في هذه المحافظات..

وتعد مدينة عدن الأولى من حيث عدد الإصابات مع أن حكومة هادي المقيمة في الرياض ولا الإنتقالي المسيطر على المدينة أعلنا الأرقام الحقيقة في ضوء التقارير عن عشرات الوفيات اليومية والإصابات التي ترجعها السلطات الصحية هناك لأوبئة أخرى ” كالمكرفس” ..

ودفع تفشي الوباء السلطات في عدن وحضرموت لإعلان حظر للتجوال بشكل جزئي.

في عدن أقر الإنتقالي، وفق بيان، الحظر من العاشرة مساء حتى الثانية عشر ظهراً، في حين قررت سلطات حضرموت الحظر من الرابعة عصراً حتى الرابعة فجراً.

ومع أن حظر التجوال دخل بالفعل الأربعاء حيز التنفيذ الإ أن مظاهر الحياة في عدن تحديداً مرت بصورة طبيعية وشهدت الأسواق ازدحاماً غير مسبوق.

ومن المتوقع أن يستمر الحظر في عدن لثلاثة أسابيع بينما في حضرموت أسبوعين.

في السياق ذاته.. أعلنت حكومة هادي بدء صرف المخصصات التي قدمها المانحين لمواجهة كورونا على المحافظات باستثناء عدن، واتهم المجلس الإنتقالي بتسيس “الوباء”.

وزارة المالية في حكومة هادي أفادت في بيان لها ببدء إرسال المخصصات للمحافظات المتضررة بناء على توجيهات رئيس حكومة هادي الذي أجرى في وقت سابق إتصالات بسلطته في لحج وحضرموت وأعلن دعمه لهما في مواجهة الوباء.

ولم تفصح المالية عن حجم المخصصات للمحافظتين، لكن إعلانها هذا تزامن مع إعلان الولايات المتحدة تخصيص 25 مليون دولار لمواجهة الوباء في اليمن لتضاف إلى إعلان سعودي سابق عن تسليم حكومة هادي 38 مليون دولار لمواجهة كورونا، مع أن المدن لا تزال تفتقر لأبسط إحتياجات القطاع الصحي المنهار بفعل الحرب.

من جانبه شن المتحدث السابق للإنتقالي، سالم العولقي، هجوم على حكومة هادي متهماً إياها بـ”تسيس الوباء” وذلك عقب فرضها شروط عليه تتمثل بالسماح لها بالعودة كاملة أو تحمل تبعات الوباء الذي يفتك بسكان المدينة.

 

قد يعجبك ايضا