عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

بيان هام لحركة أحرار عدن بعد القمع الذي تعرض له المتظاهرون اليوم من قوات الإنتقالي..!

عقبة نيوز – متابعات

بالتزامن مع الوضع الكارثي وتردي الخدمات وإنتشار الأوبئة والأمراض في عدن.. وفي ظل تجاهل الإنتقالي والشرعية لمعاناة المواطنين، دعت حركة أحرار عدن وعدد من مكونات عدنية أخرى قبل عدة أيام إلى الخروج في مظاهرات شعبية غاضبة مناهضة للشرعية والإنتقالي والتحالف، تحت شعار “كلنا لأجلك يا عدن”.

وقالت الحركة في منشور لها على صفحتها فيسبوك أنه حان الوقت لثورة شعبية مسلحة لطرد الغزات والمحتلين، في إشارة إلى طرد الإمارات والسعودية التي تسيطر على عدن والمحافظات الجنوبية.

وأوضحت الحركة أن هذه الثورة تأتي في ظل تردي الخدمات في مقدمتها إنقطاع الكهرباء والمياه وانتشار الأوبئة والأمراض والإنفلات الأمني المستمر منذ خمس سنوات.

وأشارت الحركة إلى أن الوضع الجاري في عدن لم يعد يحتمل ومع موت الناس بالأوبئة والأمراض فندعو أبناء عدن إلى إعلان الكفاح المسلح ضد التحالف، موضحة أن الموت دفاع عن الكرامة أشرف من الموت وسط أكوام القمامة.

وبالفعل خرجت الحركة مع أبناء الشعب المظلوم إلى الشوارع في عدن يومنا هذا السبت معبرين عن رفضهم لإستمرار الوضع الكارثي الذي يعيشه أبناء عدن.

وقالت مصادر محلية في المدينة إن العشرات من المتظاهرين ممن يسكنون المديرية توافدوا لساحة شارع أروى وفوجئوا بحجم الإنتشار العسكري.

واختطفت قوات الإنتقالي مجموعة من المحتجين، ونقلوهم إلى جهة مجهولة ولم تعرف بعد هويات جميع المختطفين وأعدادهم.

وفرق مسلحو الإنتقالي المحتجين ومنعوهم من التجمع بقوة السلاح، حيث تم إطلاق الأعيرة النارية، فضلاً عن القنابل المسيلة للدموع ، بحسب المصادر.

ونتيجة لذلك أصدرت حركة عدن بيان هام فيما يلي نصه:

حركة أحرار عدن تحيي الجماهير التي لبت نداء عدن واثبتت أنها الحريصة على عدن ويهمها أمرها.. وفي نفس الوقت تبين الأمر وانكشف المستور وتجلت الحقيقة وانكشف الزيف الذي طالما كان يردده التحالف وأدواته.. فلم ترى عدن منهم إلا الزيف والتضليل والكذب.. بل ازدادت الأوضاع سوء.. ووصل الأمر إلى ما شاهدناه اليوم من حصار وقمع لأبناء عدن حين أرادوا أن يعبروا عن رأيهم وعن معاناتهم سلمياً.

اننا في حركة أحرار عدن نؤكد على الآتي:

– إدانتنا لكل وسائل القمع وما حصل اليوم للمتظاهرين السلميين؛

– الإستمرار في الحراك والنضال السلمي حتى تتحسن أوضاع عدن وتسلم عدن لأبنائها؛

– نطالب بسرعة الإفراج عن المعتقلين ونحمل الإنتقالي والشرعية والتحالف سلامتهم وسلامة الجرحى؛

– ندعو الأحرار من أبناء عدن إلى التحرك الجاد والفعال والإستمرار في الحراك الثوري والسلمي حتى تحقيق الأهداف التي خرجنا من أجلها؛

– نحمل التحالف والإنتقالي والشرعية الوضع الذي وصلت إليه عدن على المستوى المعيشي والخدمي والصحي؛

– ندعوا منظمات المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية النظر إلى معاناة عدن والظلم الحاصل على أبنائها؛

– ندعوا الله أن يشفي الجرحى ويفك أسر المعتقلين.. وأن يلطف بعدن وأبناءها والجنوب واليمن.

صادر عن حركة أحرار عدن
10 مايو 2020م.

قد يعجبك ايضا