عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

هجوم سعودي على هادي.. وحكومته ترد عملياً..!

عقبة نيوز – متابعات

دخلت علاقة المسؤولين في حكومة هادي، الأحد، منعطف جديد مع السعودية يؤكد بدء العد التدريجي للإطاحة بما تسمى بـ”الشرعية”.

وصعدت وسائل إعلام سعودية من حملتها ضد مسؤولين في حكومة هادي، حيث اتهمت قناة العربية والحدث مسؤولين لم تسميهم في حكومة هادي بتدبير إنقلاب على “الشرعية” تنفيذاً لأجندة تركية – قطرية، في إشارة إلى إجتماع ترأسه على محسن مؤخراً في الرياض وطلب خلاله تنصيبه خلفاً لهادي الذي يكتنف الغموض مصيره.

وهذا ثاني هجوم خلال أيام كانت صحيفة عكاظ قد بدأته.

وجاء الهجوم وسط أنباء عن تقليص السعودية لمساعداتها لمسؤولي “الشرعية” المقيمين على أراضيها، بوقف إكرامية رمضان التي كانت تصرف كل عام مع تقليص رواتبهم بشكل كبير، وسط ضغوط لتشكيل مجلس رئاسي مناصفة بين الشمال والجنوب.

في المقابل بدأت حكومة هادي رداً عملياً على التحركات السعودية.

في مأرب، تعرض مراسل قناتي العربية والحدث لاعتداء خلال محاولته تغطية أحداث امام بوابة معسكر لقوات هادي.. وتداول ناشطون صور لمحمد العرب وقد مزقت ملابسه وعلى جسده كدمات و آثار الضرب بأعقاب البنادق. ويتهم العرب بالتجسس لصالح الإمارات.

على الصعيد العسكري، استأنفت قوات هادي التحشيد إلى أبين، حيث أفادت مصادر قبلية في شبوة بوصول تعزيزات كبيرة تضم أكثر من 35 طقم ومدرعة من المنطقة العسكرية السادسة إلى شبوة في طريقها إلى شقرة بمحافظة أبين حيث تتمركز قوات هادي على الخطوط الأمامية لجبهات القتال مع الإنتقالي وتتحضر لإقتحام عدن.

وجاء التحشيد الجديد رغم بيان التحالف الذي طالب بوقف أي تحشيدات تخالف إتفاق الرياض وذلك غداة إعلان الإنتقالي حكم ذاتي جنوب اليمن قبل أيام، ويشير إلى توجه لتفجير الوضع خصوصاً في ظل التحشيدات المحسوبة على جناح قطر وتركيا في المهرة، شرق اليمن.

سياسياً.. اعتبر وزير النقل في حكومة هادي الحملة السعودية محاولة للضغط على هادي للتخلي عن مسؤوليه تنفيذاً لأجندة إماراتية تمهيداً لإعادة تشكيل الحكومة، مشيراً إلى أنهم يعولون على هادي بعدم السماح لما وصفها بـ”المؤامرة”.

 

قد يعجبك ايضا