عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

رَدٌّ صادم من أمين عام الأمم المتحدة على خطاب هادي

متابعات:

لم يكد الأمين العام للأمم المتحدة يتلقى خطاباً من الرئيس “الشرعي” ينتقد فيه تجاوزات مبعوثه الخاص لليمن مارتن غريفيث مشككاً في نزاهته وساعياً إلى تغييره، حتى جاءه الرد صافعاً على لسان المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك الذي أكد ثقة الأمين العام أنطونيو غوتيريش الكاملة في مبعوثه الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث وعمله، وذلك مباشرةً بعد تلقي غوتيريش خطاب هادي.

جاء تعليق المتحدث ردا على سؤال أحد الصحفيين حول ما قال أنه “خطاب تلقاه الأمين العام من الرئيس عبد ربه منصور يحمل انتقادا للمبعوث الأممي غريفيث”.

وصرح المتحدث دوجاريك بأن الأمين العام قال في رده على الخطاب ان التزام الأمم المتحدة تجاه اتـفاق ستوكهولم ينبع أولاً وقبل كل شيء إلا من رغبة عميقة لتخفيف معاناة الشعب اليمني والمساعدة في معالجة الأزمة الإنسانية.

وأضاف دوجاريك أن الأمين العام أكد للرئيس هادي أن المبعوث الخاص سيضاعف جهوده لدعم الطرفين، الحكومة وأنصار الله (الحوثيين)، للوفاء بالتزاماتهما التي أعلناها في ستوكهولم، وأنه “سيفعل ذلك بشكل متوازن يدعم التوصل إلى حل سياسي دائم للصراع”؛ دون أن يبدي الأمين العام أي تمييز بين “شرعية” و”انقلابيين” وفقاً لبعض ما يريده هادي في خطابه ذاك.

وكان رئيس اللجنة الثورية العليا التابعة للحوثيين محمد علي الحوثي قد اعتبر أن رفض عبد ربه منصور هادي استمرار المبعوث الأممي مارتن غريفيث في مهامه محاولة “بائسة” لإعاقة السلام.

وقال محمد الحوثي: “الرسالة التي وجهها هادي، رفضت الحوار مع الأطراف الأخرى وتعتبر محاولة بائسة لإعاقة السلام ورفضا واضحا لما هو معلوم من اتفاق السويد”.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: موقع كريتر سكاي وروسيا اليوم.

قد يعجبك ايضا