عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

تقدم محدود لقوات هادي في أبين وتعزيزات لإقتحام عدن..!

عقبة نيوز – متابعات

تحدثت وسائل إعلام تابعة لهادي، الثلاثاء، عن تحقيق تقدم جديد ومحدود في أبين، جنوبي اليمن،والخاضعة لسيطرة الإنتقالي.

جاء ذلك عقب خلافات بين فصائل الإنتقالي، المدعوم إماراتياً، وسط إتهامات بالخيانة.

وقالت المصادر أن قوات هادي سيطرت في وقت مبكر على معسكر الطرية التابع لعبداللطيف السيد، قائد الحزام الأمني، و بقيادة شقيقه حيدرة، مشيرة إلى تمكن قوات هادي من الإستيلاء على معدات وأسلحة متنوعة.

ويقع المعسكر في قرية الشيخ سالم خارج مدينة زنجبار وكان خلال الساعات الـ48 الماضية ساحة مواجهة بين الإنتقالي وهادي وأجبر بالفعل قوات الأخير على التراجع إلى مواقعها في شقرة وقرن الكلاسي.

وكان المعسكر شهد إشتباكات في وقت مبكر بين فصائل الإنتقالي عقب إتهامات للسيد بالخيانة والتساهل بالتصدي لقوات هادي التي وصلت مدرعاتها ودباباتها إلى القرية خلال معارك الإثنين.

وهذه ليست التهمة الأولى للسيد ففي أغسطس الماضي إتهم بتسلم 20 مليون ريال لقاء سحب قواته من زنجبار وهو ما سمح لقوات هادي بالتقدم إلى منطقة العلم على مشارف عدن.

في السياق ذاته.. دفعت قوات هادي بتعزيزات جديدة وكبيرة من حضرموت وشبوة إلى الخطوط المتقدمة في أبين في مؤشر على نيتها إقتحام عدن.

يتزامن ذلك مع تهديدات أطلقها وزير الخارجية في حكومة هادي واتهم فيها الإنتقالي بالانقلاب على إتفاق الرياض.

وتوعد الحضرمي بتدخل من وصفه بـ”الجيش” لحماية “وحدة البلاد” وهو مصطلح اعتادت حكومة هادي في توصيفها لتحركات الإنتقالي التواق لمشاركتها في السلطة.

 

قد يعجبك ايضا