عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

التحالف يخذل العواضي قبل بدء المواجهة.. والأخير يقبل وساطة صنعاء..!

عقبة نيوز – متابعات 

كشفت مصادر قبلية رفيعة في محافظة البيضاء وسط اليمن أن الزعيم القبلي والقيادي بحزب المؤتمر ياسر العواضي فشل في أخذ موافقة رسمية من التحالف السعودي بشأن طبيعة الدعم العسكري والمالي الذي طالب به من التحالف مقابل تفجير مواجهات عسكرية مع قوات صنعاء في المحافظة على خلفية مقتل “جهاد الأصبحي”.

وقالت المصادر أن التحالف رفض المطالب التي طرحها العواضي من دعم عسكري ومالي مباشر مقابل تفجير الوضع عسكرياً ضد صنعاء وأنه تلقى رداً غير مرضي له بشأن طبيعة الدعم الذي كان يريده وأن الرد جاءه من قبل قيادة التحالف في مأرب.

وكانت أنباء قد تحدثت في وقت سابق أمس الأربعاء أن العواضي خرج من البيضاء وتوجه الى مأرب ”معقل الشرعية” بهدف اللقاء بقيادات رفيعة تابعة للتحالف.

المصادر القبلية الرفيعة في البيضاء أكدت أن العواضي بعد الرد السعودي المفاجئ تراجع عن دعوته ومطالبه التي طرحها على سلطة صنعاء، وقبل بما طرحته الوساطة السياسية والقبلية التابعة لصنعاء والتي أقرت أن يتم التحقيق في حادثة مقتل جهاد الأصبحي بمديرية الطفة بشكل رسمي.. بالإضافة إلى تسليم العواضي الأشخاص المطلوبين للأمن والمتواجدين لديه وبحمايته والذين خرجت الحملة الأمنية للقبض عليهم على خلفية تفجيرهم عبوة ناسفة داخل مناطق سيطرة سلطة صنعاء بالمحافظة.

إلى ذلك أكدت مصادر عسكرية تابعة للشرعية في مأرب أن تراجع العواضي عن مواجهة قوات صنعاء عسكرياً ليس فقط بسبب خذلان التحالف له بل لسحب الشرعية والتحالف لمعظم القوات التي كانت قد تم دفعها إلى البيضاء لمساندته وسحبها من البيضاء إلى أبين لدعم قوات هادي بمواجهة الإنتقالي المدعوم إماراتياً، الأمر الذي جعل من المستحيل إمكانية تفجير الوضع عسكرياً ضد صنعاء في هذا التوقيت وهذه الظروف.

 

قد يعجبك ايضا