عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

موافقة مشروطة للتحالف على زيادة رحلات اليمنية

وزير النقل: أبلغونا موافقتهم على زيادة الرحلات الجوية إلى ثمان يومياً.. لكن بشروط

هذه الإجراءات سبب اضطرار اليمنيين للانتظار أسابيع مكلفة قبل تمكنهم من الحصول على حجز تذكرة طيران للسفر من وإلى اليمن، في ظل استمرار سياسة التحالف العربي بتجاهل الحكومة وشكاواها، وإهمال طلبات وزارة النقل رغم اقتصار الرحلات…

عقبة نيوز | عدن | متابعات:

في تغريدةٍ له على حسابه في تويتر، أعلن وزير النقل في حكومة هادي يوم أمس الأربعاء عن موافقة مبدأية من التحالف السعودي الإماراتي على زيادة عدد الرحلات للخطوط الجوية اليمنية إلى ثمان رحلات يوميا.

وقال صالح الجبواني في تغريدته أن: “التحالف العربي أبلغونا موافقتهم على زيادة الرحلات الجوية إلى ثمان رحلات يومياً لكنهم ربطوا الزيادة ببعض الشروط”، مشيراً إلى أن الحكومة قد ردت عليهم بأن معظم تلك الشروط “مطبقة فعلاً، ولا زلنا ننتظر ردهم بالموافقة”.

بيد أنه لم يذكر أي تفاصيل عن شروط التحالف المذكورة، ولم يورد حتى تلميحاً يفيد بشيء ما عن مضامينها.

جدير بالذكر أن موافقة التحالف المشروطة هذه تأتي بعد أن عرقل رحلات عديدة خلال هذا الأسبوع لشركتي طيران اليمنية الحكومية وطيران الملكة بلقيس الخاصة. وقد نوّه الوزير إلى ذلك بقوله أن التحالف ألغى بعض الرحلات اليمنية، لمصلحة طيران المنظمات الدولية.

وكما أورد عقبة نيوز سابقاً، فقد ألغت شركة طيران “بلقيس” قبل أمس الثلاثاء أربع رحلات للخرطوم وعمّان لامتناع التحالف عن منحها تصاريح لتلك الرحلات، دون أن يبدي سبباً لذلك الامتناع.

وقبلها بيوم واحد ألغت شركة الطيران الحكومية “اليمنية” الرحلة  608 AFB إلى العاصمة الأردنية عمَّان، بعد رفض التحالف منحها تصريح الإقلاع للرحلة من دون إبداء السبب أيضاً؛ كما رفض كذلك طلب الأخيرة نقل رحلتها إلى مطار سيئون من مطار عدن، مما اضطرها إلى الإقلاع من مطار سيئون إلى العاصمة الأردنية عمان يوم الثلاثاء، بطائرتها AFA وهي فارغة، من أجل نقل المسافرين المنتظرين لها من عمان، متكبدةً لأجل ذلك خسائر مالية كبيرة.

يتبين من مثل هذه الإجراءات سبب اضطرار اليمنيين للانتظار أسابيع مكلفة قبل تمكنهم من الحصول على حجز تذكرة طيران للسفر من وإلى اليمن، في ظل استمرار سياسة التحالف العربي بتجاهل الحكومة وشكاواها، وإهمال طلبات وزارة النقل، رغم اقتصار الرحلات على الحالات الإنسانية والمرضية والمغتربين والطلاب.

ولقد تسببت سياسة التحالف السعودي الإماراتي هذه في معاناة آلاف المسافرين الذين يتكبدون مشاقاً عديدة، إلى جانب ارتفاع أسعار التذاكر، وتأجيل الرحلات، وعدم انضباط جداولها، وزيادة ساعات الترانزيت في مطارات عربية يعاني في بعضها اليمنيون كثيراً من معاملة أجهزتها لهم كمطار عمّان على سبيل المثال؛ ناهيك عن السفر داخلياً من مناطقهم إلى مطاري عدن أو سيئون عبر البر الذي يستغرق أحياناً أكثر من يوم كامل.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: موقع المهرة بوست.

قد يعجبك ايضا