عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

إعلام الشرعية يهاجم بعض وزرائه بسبب رفضهم صفقة فساد بين حميد الأحمر وهادي في الجنوب..!

عقبة نيوز – متابعات

كشفت مصادر صحفية رفيعة تابعة لسلطة الشرعية إن الهجوم الذي تشنه وسائل إعلام تابعة لحزب الإصلاح ضد وزير الإتصالات بحكومة الشرعية المنفية بالرياض سببه رفض الوزير الرضوخ للتوجيهات التي تلقاها من قيادة الشرعية بشأن تمرير أكبر صفقة فساد بين رجل الأعمال حميد الأحمر وبين الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي عبر نجله جلال.

ونقلت مصادر بحكومة الشرعية قولها إن “الوزير لطفي باشريف وزير الإتصالات بحكومة هادي يقف حجر عثرة أمام إتفاق أبرم مؤخراً بين هادي عن طريق نجله جلال وبين عدد من قيادات حزب الإصلاح تتضمن تسوية شاملة للأنشطة التجارية لتلك القيادات وإعادة ترتيب وضعها بما في ذلك محاولة حميد الأحمر تشغيل شركة سبأ فون في المناطق الجنوبية والشرقية إضافة الى شركات أخرى تابعه له بأسماء بديلة”.

وأضافت المصادر إن “العائق الكبير أمام هذه الصفقة كما يقول المصدر هو عدم تمكن الشرعية من السيطرة على عدن ولهذا يعول هادي ونجله وكذلك الإصلاح على متغيرات ميدانية حتى تمر الصفقة بسلام وتصبح محل التنفيذ”.

وأضاف الموقع إن هادي أصدر توجيهات لكافة الجهات المختصة بالحكومة الى تقديم كافة التسهيلات اللازمة للشركات المذكورة وملاكها كما وردت من قبل حزب الإصلاح إلا أن عدداً من الوزراء رفضوا تنفيذ تلك التوجيهات لمخالفتها للقانون ولمطالبتهم تلك الشركات بدفع ما عليها من ضرائب وهو ما دفع هادي الى التوقف عن الضغط على الوزراء لتنفيذ توجيهاته حتى لا تتسرب أخبار الصفقة التي تعد الأكبر بينه والإصلاح خلال السنوات الأخيرة حيث يسعى الإصلاح الى ترتيب أوضاع انشطته التجارية إستباقاً لأي متغيرات قد تحدث.

 

قد يعجبك ايضا