عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

الإمارات تستدعي التميمي ودعوات للتظاهر .. توتر في حضرموت عقب اقالة مدير الأمن..! 

عقبة نيوز – متابعات

أقالت حكومة هادي، السبت، مدير الأمن بساحل حضرموت ،شرقي اليمن، في أول إختبار صعب للمحافظ، فرج البحسني، الذي يتعرض لضغوط كبيرة في ظل الاستقطاب المحلي والإقليمي لأهم محافظة يمنية ثرية بالنفط .

وأصدر وزير الداخلية في حكومة هادي، أحمد الميسري، قرار بإقالة أنور التميمي من إدارة شرطة ساحل حضرموت وتعيين سعيد علي نصيب العامري بدلاً له.

وعرف التميمي بولائه للإنتقالي خلال الفترات السابقة من عمر الصراع مع هادي.

وجاء قرار الميسري بعد يومين فقط على إرسال حكومة هادي وزير ماليتها لدفع فواتير المحافظة النفطية في محاولة لاستقطاب المحافظ فرج البحسني والذي ظل حتى وقت قريب تحت الحصار من قبل حكومة هادي وواجه ضغوط وصلت حد التلويح بالإقالة.

وكان البحسني قد أعلن تمسكه بهادي في مواجهة ضغوط الإنتقالي لإعلان حضرموت تحت الحكم الذاتي في عدن.

ويضاف قرار إقالة التميمي، الذي يعد أبرز أعمدة البحسني، إلى سلسلة إجراءات ضغطت حكومة هادي مؤخراً على البحسني لتنفيذها في إطار محاصرة تحرك الإنتقالي في هذه المحافظة التي تشكل ثلث مساحة اليمن وأبرزها إغلاق معسكر تجنيد للإنتقالي في المكلا ومحاصرة لواء با رشيد الذي يتبع الإنتقالي ويتمركز شرق المدينة.

في المقابل.. استدعت الإمارات التميمي إلى أبوظبي وأرسلت طائرة خاصة لنقله.

وتوقعت مصادر محلية أن تعيد الإمارات فرض التميمي مديراً للأمن بالقوة وهو ما قد يلقي بالمحافظة التي تحاول قواها النأي بنفسها عن الصراع بين هادي والإنتقالي إلى أتون معركة جديدة، لا سيما في ظل الدعوات المتصاعدة لتظاهرات رافضة لقرار إقالة التميمي.

 

قد يعجبك ايضا