عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

بدعوة من الرياض، قطر تعلن مشاركتها في قمم مكة

إيران تعتزم حضور قمة التعاون الإسلامي بتمثيل غير رفيع تلبيةً لدعوة من المنظمة

لولوة الخاطر: الظروف الصعبة والحساسة التي تمر بها المنطقة والتصعيد المتسارع يوميا، يتطلبان الحكمة والتعامل بمسؤولية، لذا فإن مشاركة دولة قطر والدول التي تتمتع بالعقلانية وحس المسؤولية تعد واجبا قوميا وإنسانيا لتحقيق الأمن الجماعي..

عقبة نيوز | فضاء عربي ودولي | متابعات:

أكدت دولة قطر رسمياً أنها ستشارك في القمم العربية والخليجية والإسلامية، التي تستضيفها مكة اليوم وغداً 30 و31 مايو، مفيدة بأن من سيمثل الإمارة فيها هو رئيس الحكومة القطرية، عبدالله بن ناصر آل ثاني.

وأعلنت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، في تغريدتين نشرتهما يوم أمس الأربعاء على حسابها الرسمي في موقع “تويتر” قائلةً: “دولة قطر التي لم تغب يوما عن المشاركة الفعالة والإيجابية عربيا وإسلاميا ودوليا تغلب مرة أخرى المصلحة العليا للمنطقة على الخلافات البينية حيث قررت القيادة الرشيدة المشاركة الرفيعة على مستوى معالي رئيس مجلس الوزراء الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني في قمم مكة الثلاث”.

وأضافت الخاطر: “الظروف الصعبة والحساسة التي تمر بها المنطقة والتصعيد المتسارع يوميا، يتطلبان الحكمة والتعامل بمسؤولية، لذا فإن مشاركة دولة قطر والدول التي تتمتع بالعقلانية وحس المسؤولية تعد واجبا قوميا وإنسانيا لتحقيق الأمن الجماعي والمصلحة العليا لشعوب المنطقة ولعقلنة الخطاب القائم”.

وهذه المشاركة الأولى هي الأولى للسلطات القطرية على مستوى عال في اجتماعات تستضيفها السعودية منذ اندلاع الأزمة الخليجية، يوم 5 يونيو 2017، حينما أعلنت المملكة والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ومقاطعتها ووقف الحركة البرية والجوية والبحرية معها، متهمة إياها بدعم الإرهاب والانحراف عن المحيط الخليجي، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة.

وفي 18 مايو، دعا العاهل السعودي إلى عقد قمتين خليجية وعربية طارئتين في مكة المكرمة، يوم 30 من الشهر الحالي، أي قبل يوم من استضافتها القمة الإسلامية، على خلفية الاعتداءات على 4 سفن قرب سواحل الإمارات في 12 مايو ومحطتي ضخ للنفط في السعودية يوم 14 مايو.

ولاحقا قالت وزارة الخارجية القطرية أن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تلقى رسالة خطية من العاهل السعودي تضمنت دعوته لحضور القمة الطارئة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في مكة.

على أن ما يعد مفاجأةً في هذا الصدد هو إعلان إيران عن نيتها حضور قمة منظمة التعاون الإسلامي المقررة في مكة بعد غد الجمعة، رغم عدم تلقيها أي دعوة من الملك سلمان بن عبد العزيز لحضور القمة.

كشف عن ذلك نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، يوم أمس الأربعاء، بقوله أن “إيران ستشارك في قمة منظمة التعاون الإسلامي في مكة لكن ليس على مستوى رفيع”.

وجاءت مفاجأة عراقجي بعزم بلاده على حضور هذه القمة، بعد أن أفادت وكالة “إيسنا” الإيرانية بأن “السعودية لم ترسل أي دعوة لإيران للمشاركة في قمة منظمة التعاون الإسلامي الجمعة في مدينة مكة المكرمة”، مضيفة أنها “تلقت الدعوة من أمانة المنظمة فقط”.

ونقلت الوكالة عن مصادر خاصة أن “إيران ستشارك على مستوى المدير العام لوزارة الخارجية، بسبب عدم دعوتها رسميا من قبل المملكة العربية السعودية” لحضور هذه القمة.

وكان  نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية والدولية غلام حسين دهقاني، قد حذر الأحد الماضي أعضاء منظمة التعاون الإسلامي من اتخاذ قرارات وإجراءات ضد بلاده خلال قمة مكة.

وقال في حديث لصحيفة “إيران” الحكومية، أن منظمة التعاون الإسلامي يجب ألا تكون رهينة بيد السعودية، وأضاف: “من المحتمل أن تحاول السعودية وبعض الحكومات المتشابهة في التفكير مع الرياض، الاستفادة من قمة مكة لاتخاذ إجراء ضد بعض الأعضاء، بمن فيهم إيران”.

وتعتبر منظمة التعاون الإسلامي ثاني كبرى المنظمات الدولية بعد الأمم المتحدة، حيث تضم 57 دولة موزعة على أربع قارات، وهي تمثل العالم الإسلامي وتسعى لحماية مصالحه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: موقع روسيا اليوم.

قد يعجبك ايضا