عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

أبناء عدن فقدوا الثقة بكم يا قتلة..!

بقلم/ ذكرى المصفري الصبيحي

تحررت عدن في 2015م ولكن للأسف سكنها آلاف الطغاة والعصابات المجرمة.. وسادها صوت الإجرام ومشاهد الخراب والموت.. وصوت القتل والظلم والاغتصاب.. والسرقة والنهب.. وانتهاك حقوق الإنسان..!

لذلك لا تنتظرون اليوم من أهلها أن يصدقوا أنكم تحبونهم وتخافون عليهم وتهدفون إلى إغاثتهم عبر أبواقكم المأجورة للكفيل الذي تتبعون جميعاً ملته..!

ظلت عدن تسبح فوق الخراب بعد السيول والأمطار الشديدة لعدة أيام في آخر مرة للأمطار ولم يهتم أحد.. غير محاولات متواضعة من أبنائها.

وعندما هاجمتها الفيروسات والأسلحة المجرثمة وانتشر الموت بين أوساط أهلنا.. هنا ظهرت الأصوات الملاائكية تطالب بمساعدة عدن وانتشالها من مستنقع أنتم من تسيب به.. إنتقالي وشرعية وأحزاب..!

أنتم مثل راعي الشاة الذي كان يصرخ يومياً طالباً من سكان القرية الإغاثة.. وكلما أغاثوه وركضوا لمساعدته قال لهم أنا امزح معكم.. ولذلك فقد ثقة وإحترام السكان.. وأنتم كذلك فقدتم ثقة وإحترام العدني لكم.

أبناء عدن لم يعودوا يصدقونكم يا قتلة.. وأصبحوا يشككون بأي خطوة تبدوها اليوم بإسم الإغاثة.. ولا يصدقون أنكم فجاءة أصبحتم تمتلكون ضمير.. وأن الرش في الشوارع ليست مواد سامة وإن المحاجر آمنة..!

أين الأمن.. وأين سلطة الدولة.. وأين الشرعية في عدن..!

تريدون شعب يصدق المجرمين الذين منعوا الشرعية من الحضور والعمل في عدن..!

تريدون الشعب يصدقكم وأنتم قد تركتوا العدني يواجه الموت وحيداً.. وسط دهشة وذهول وهو لا يعلم ماذا يحدث له..؟
أو كيف يتصرف..؟ وإلى أين يلجأ..؟ ويسأل أين الدولة..؟

وانتم من أغلق أبواب المستشفيات الخاصة في وجهه.. وجهزتم له محاجر لا تليق بالآدميين..! وسرقتم أموال الغوث.. وبعتم الأجهزة الطبية والأدوية.. وتقاسمتم الملايين في وزارة الصحة ومكتب المحافظ ومدراء المديريات..!

كل هذا فعلتوه بالشعب وتريدون منه أن يصدقكم.. ووزير الصحة في الفندق..!

تريدون أهل عدن يصدقونكم..!

ردوا علينا.. أين اللصوص الذين تربعوا على عرش عدن.. وأمن عدن.. بإسم دولة الجنوب.. واليوم هم في الخارج منعمين وعبيدهم في ساحل أبين يحرقون أنفسهم من أجل السلطة والمناصب..!

ذهبتم لساحل أبين تتقاتلون في الأيام المباركة لا خوف من الله ولا عباده..!

كيف يصدقكم الشعب وأنتم من تحالفتم مع أغنى دول الخليج التي لم تقدم لعدن إلا المعسكرات والألوية والحشد العسكري.. وأفسدت عدن بالسلاح والنعراث والبغضاء والفتنة بين أبناء الجنوب وقسمتهم عملاء بين هذة الدولة وتلك ..!

في خمس سنوات كان ممكن بقيمة عشر مدرعات تتقاتلون بها اليوم بناء محطة كهرباء ومحطة مياة للإستخدام الآدمي..!

لقد فقد الإنسان العدني الثقة بكم.. وسوف يلتقي بكم والتحالف عند مليك مقتدر..!

الزموا الإجراءات الوقائية يا أهلنا في عدن.. وحافظوا على أنفسكم فلا عاصم اليوم لكم إلا الله.. أما المجرمين القتلة عليهم اللعنة وغضب السماء..!

رئيسة مجلس إنقاذ عدن..!

 

قد يعجبك ايضا