عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

هادي يشدد قبضته على حضرموت ويحصن وجوده بتعيينات جديدة..!

عقبة نيوز – متابعات

أجرت حكومة هادي، السبت، تغييرات واسعة في الهيكل الاداري للسلطة في حضرموت في مؤشر على مخاوفها من إسقاط أهم ورقة في الأزمة الحالية مع الإنتقالي من الداخل.

وشملت قرارات التغيير التي أصدرها نائب هادي، علي محسن، وكلاء المالية والإدارية والدفاع والأمن وشؤون المرأة وحتى الشؤون الفنية.

وجاءت هذه القرارات عقب الإطاحة بمدير الأمن في ساحل حضرموت، وجميعها، تعد بحسب مراقبين، محاولة من محسن لإنهاء أي وجود للإنتقالي ومخاوف منه من أن ينضم بعض هؤلاء المسؤولين إلى المجلس التواق لفرض الحكم الذاتي على حضرموت.

ولم تعرف بعد ما اذا كانت حكومة هادي تخشى أي تحرك للإنتقالي أم حصلت على معلومات بشأن مخططات المجلس الموالي لأبوظبي، والتي سبق للبحسني وان وصفها ” بالانقلابية” لكن قرارات التعيين الأخيرة جاءت بعد إغراء هادي للمحافظ فرج البحسني بإرسال وزير المالية لأول مرة إلى المكلا لتسديد كافة فواتير المحافظ الذي أعلن تمسكه بهادي ورفض ضغوط الإنتقالي لإعلان حكم ذاتي.

وتشكل حضرموت ورقة رابحة لدى أطراف الصراع الحالية جنوب اليمن نظراً لما تمثله من أهمية إستراتيجية وموارد نفطية إضافة إلى مساحتها التي تمتد لثلث مساحة البلاد.

ومن شأن التعينات الأخيرة إبقاء حضرموت موحدة بعد سنوات من التهديد بفصل الوادي والصحراء عنها، كما ستحصن القرارات الأخيرة من بقاء سيطرة هادي على المحافظة التي تطمح قواها على ابقائها اقليم خاص بعيداً عن نفوذ الإنتقالي في عدن.

قد يعجبك ايضا