عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

أعنف المعارك في أبين والإنتقالي يكشف أسباب عدم تقدم أي طرف..!

عقبة نيوز – متابعات

شهدت أبين، الإثنين، أعنف المعارك بين قوات الإنتقالي، الموالي للإمارات، وهادي ، المدعوم سعودياً، للأسبوع الثاني على التوالي.

ولا تزال المعارك تدور في قرية الشيخ سالم على تخوم مدينة زنجبار الخاضعة لسيطرة الإنتقالي وشقرة في الشرق حيث تتمركز قوات هادي.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للإنتقالي بصد قرابة 20 زحفاً لقوات هادي على زنجبار، في حين قالت وسائل إعلام هادي إن قواتها تقدمت من الخط الساحلي صوب مدينة جعار ثاني أهم مدن أبين في محاولة منها لفتح جبهات جديدة ضد قوات الإنتقالي المتمركزة في زنجبار.

على الصعيد ذاته.. أفادت مصادر قبلية بخضوع طرفي الصراع لضغوط قبلية بفتح خط شقرة – زنجبار الواصل إلى عدن وشبوة بعد أسبوع من إغلاقه.

وتعكس التطورات الأخيرة وصول أطراف الصراع إلى قناعة بعدم جدوى الحرب في ظل تكافؤ القوات.

في السياق ذاته.. اعترف الإنتقالي، بأسباب عدم تقدم أي طرف على الأرض.

وأشار هاني بن بريك في تغريدة على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الإجتماعي إلى أنهم لا يرغبون بالتقدم صوب شبوة خشية تحميلهم مسؤولية إجهاض إتفاق الرياض مع أن المجلس حدد محافظات خارج الجنوب كتعز وحضرموت والمهرة ساحة معركة مفتوحة ضد هادي بالتزامن مع إعلانه الحكم الذاتي جنوب اليمن قبل أسبوعين.

 

قد يعجبك ايضا