عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

التحالف يوقف القتال في أبين.. والإغتيالات تلاحق رموز الإنتقالي..!

عقبة نيوز – متابعات

شهدت أبين، جنوبي اليمن، الثلاثاء، هدوء حذر عقب توجيهات التحالف السعودي- الإمارات وقف المعارك بين الإنتقالي الموالي للإمارات وقوات هادي المدعومة سعودياً.

وقالت مصادر قبلية أن طرفي الصراع أعادا فتح طريق زنجبار – شقرة، وأوقفا الإشتباكات المستعرة منذ أسبوعين بناء على توجيهات سعودية- إماراتية.

وجاءت التوجيهات مع إستدعاء السعودية لوفد الإنتقالي المقيم في أبوظبي بقيادة عيدروس الزبيدي وسط أنباء عن ترتيبات لإتفاق جديد أو إحداث محاولة إختراق لإتفاق الرياض.

ومع أن أصوات المدافع هدأت في أبين، لم تخلو المحافظة من الصراع المحتدم، حيث أفادت مصادر قبلية بمقتل أحد مرافقي قائد قوات الإنتقالي في أبين، عبداللطيف السيد، وإصابة إثنين آخرين بهجوم إستهدف منزله في منطقة باتيس بمديرية جعار.

وشن مجهولون الهجوم بأسلحة مختلفة. وتقع جعار، التي تعد مسقط رأس السيد، تحت سلطة الإنتقالي وكانت حكومة هادي قد أعلنت تحقيق قواتها لتقدم على تخومها ولم يعرف بعد ما إذا كان الهجوم نفذ من قبل مجاميع تتبع هادي أو تصفيات داخل الإنتقالي، لكنه تزامن مع إعلان مسلحين قبليين موالين لهادي البدء بتنفيذ كمائن وهجمات ضد الإنتقالي في أبين.

 

قد يعجبك ايضا