عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

التحالف يواصل إذلاله لليمنية ويمنع رحلات لها دون أسباب تذكر

غرفة الإجلاء لدول التحالف ترفض رحلات السبت والأحد لطيران اليمنية

الجدير بالذكر أن فقرات بيان اليمنية تتكرر عقب كل منع يطال رحلاتها شاكيةً كشرعيتها لا حول لها ولا قوة ولا قرار؛ ووحده المحتل يفعل ما يريد متى يريد، إلى أن ينهض الأحرار لغسل هذا العار والشنار الذي جلبته شرعية مفترضة لرئيس رهين النوم والإقامة الجبرية في الرياض

عقبة نيوز | عدن | خاص:

لم يمر سوى يومين أو يكاد على ما صرح به وزير النقل في حكومة الشرعية المفترضة عبر وسائل التواصل الاجتماعي في حسابه على فيس بوك وموقع التدوين المصغر تويتر، حيث يحاول الوزير عبر منشوراته وتغريداته أن يظهر كمن أحرز نصراً غير مسبوق وظفر من التحالف أخيراً بزيادة عدد الرحلات إلى ثمان رحلات بعد ان كانت خمس رحلات!

وافق التحالف على زيادة الرحلات بشروط وبعد رجاء واستجداء الشرعية، من رئيسها إلى أصغر موظف فيها، للتحالف بأن يستر عورة شرعيتهم التي انكشفت على الملأ وفي ما يطلق عليها المناطق المحررة وعاصمتها المؤقتة عدن؛ إذ ان رئيس الشرعية المفترضة وكل من التحق بها وارتضى أن يسلم زمامه لتحالف السعودية/الإمارات صاروا محض رهائن لا يملكون من أمر أنفسهم شيئاً، فما بالنا بأمر الوطن الذي صار جزء منه في قبضة الاحتلال السعودي الإماراتي الذي بدوره أحكم قبضته على الشرعية المفترضة وكل من التحق بها من أفراد وشخصيات وأحزاب ومكونات سياسية وأيضاً المرتزقة الذين جندهم الاحتلال بيسير اليسير من أمواله.

وهكذا صار الجميع أطوع من خواتم سلمان ونجله وأولاد زايد في أصابعهم، وصار الاحتلال هو الآمر الناهي وصاحب الحل والعقد ومن يسمح ويمنع في المناطق المحتلة وما الشرعية المفترضة ومن التحق بها والمرتزقة الذين جندهم الاحتلال إلا محض أدوات ينفذون ما يطلبه سادتهم منهم دون نقاش.

لذلك لم يتح التحالف لوزير النقل الجبواني أن يستمر في فرحه الكاذب بما ظن أنه أنجزه بزيادة عدد الرحلات وتيسير الرحلات إلى دول التحالف، ليصدر التحالف يوم أمس السبت 1 يونيو 2019 عبر ما يسمى بغرفة الإجْلاء قراراً بإلغاء رحلات كانت مقررة لطيران الخطوط الجوية اليمنية، السبت عدن جدة والأحد عدن القاهرة عدن، دون إبداء الأسباب.

وفي بيان توضيحي نشرته على صفحتها في فيسبوك، ذكرت الخطوط الجوية اليمنية التفاصيل التالية:

“غرفة الإجلاء ترفض رحلات السبت والأحد رقم 606/607 و 608/609، وكذلك 600/601، لطيران اليمنية.

بلغنا من قبل مكتبنا في جدة بعدم الموافقة على رحلتين من قبل غرفة الإجلاء لدول التحالف وعدم منح الخطوط الجوية اليمنية تصريح الإقلاع لرحلتها 606/607 و 608/609 المتوجهة من مطار عدن إلى جدة يوم السبت الموافق 1 يونيو الجاري. وكذلك رحلة عدن القاهرة عدن يوم الأحد 600/601. وعلى الراغبين في السفر للقاهرة عبر سيئون التحرك إلى مطار سيئون لمن يرغب.

وأن امتناع دول التحالف عن منح طيران اليمنية تصريح الإقلاع جاء من دون إبداء السبب. وتم الرفع بالتشغيل من مطار سيئون وتؤكد الخطوط الجوية اليمنية بأنها ستضطر للتشغيل من مطار سيئون يوم الأحد على متن طائرتها الموجودة حالياً في مطار سيئون إلى جدة والقاهرة والإيفاء بوعودها تجاه ركابها.

وتستغرب اليمنية من إلغاء الرحلة رغم علم التحالف بوجود حالات إنسانية..

ودعا المصدر المسافرين إلى عدم القلق بشأن الرحلة، حيث أن قيادة الشركة تعمل بشكل مستمر على إعادة تشغيل الرحلة وستقوم بنقل المسافرين من عدن إلى مطار سيئون، وكذلك الركاب العائدين من جدة على متن حافلات نقل من مطار سيئون إلى العاصمة المؤقتة عدن وصنعاء، على نفقتها الخاصة وفقاً لتوجيهات القيادة العليا للشركة حرصاً منها على مسافريها”.

الجدير بالذكر أن فقرات بيان اليمنية تتكرر عقب كل منع يطال رحلاتها شاكيةً كشرعيتها لا حول لها ولا قوة ولا قرار؛ ووحده المحتل يفعل ما يريد متى يريد، إلى أن ينهض الأحرار لغسل هذا العار والشنار الذي جلبته شرعية مفترضة لرئيس رهين النوم والإقامة الجبرية في الرياض.

قد يعجبك ايضا