عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

الإنتقالي يكثف كمائنه في شبوة.. وعينه على إنقلاب هادي وتمرد القبائل..!

عقبة نيوز – متابعات

كثف المجلس الإنتقالي، الموالي للإمارات، الأربعاء، هجماته على قوات هادي في وقت يواصل فيه الترتيبات لتفجير الوضع في إطار مساعيه لتأمين حصة أبوظبي من المكاسب في الحرب على اليمن الممتدة لـ6 سنوات.

ونفذت فصائل الإنتقالي المعروفة بـ”المقاومة الجنوبية” كمين خلال الساعات الماضية يعد الثاني خلال 24 ساعة.

وقالت مصادر قبلية إن الكمين إستهدف تعزيزات لقوات هادي كانت في طريقها من حضرموت إلى شقرة..

ووقع الكمين في مديرية حبان مخلفاً قتلى وجرحى في صفوف قوات هادي.

وكان قيادي في قوات هادي لقي مصرعه وأصيب آخرون بكمين استهدف، فجراً، طقمين لقوات هادي بمديرية ميفعة.. وأفادت المصادر أن القتيل قائد في القوات الخاصة ومن أسرة عبدربه لعكب قائد القوات الخاصة. ويدعى القتيل أحمد بن أحمد لعكب.

ويرجح بأن يكون الهجوم رداً على مقتل أحد أبناء القبائل على يد قوات لعكب الخاصة.

في السياق ذاته.. رفضت قبائل الدولة، أحد أهم قبائل شبوة، وساطة دفع بها المحافظ محمد صالح بن عديو لاحتواء تداعيات مقتل أحد أبناء مديرية نصاب برصاص القوات الخاصة.

وشددت القبائل على ضرورة تسليم الجناة وذلك خلال اجتماع ضم اللجنة التي تضم قيادات عسكرية وشخصيات اجتماعية واخوانية بعدداً من مشايخ نصاب.

وكان الإنتقالي قد أقام في وقت سابق مراسيم تشيع للقتيل طلال عريق العولقي الذي كان أحد مقاتليه في أبين وعضو النخبة الشبوانية، حيث أعلن رئيس فرع الإنتقالي جاهزية المجلس للثأر وأنه رهن إشارة القبائل.

على صعيد ترتيبات الإمارات لتفجير الوضع، كشفت مصادر قبلية عن إنقلاب داخل أحد أهم معسكرات هادي في عتق، المركز الإداري لشبوة.

وأوضحت المصادر بتمكن جنود وضباط جنوبيين من السيطرة على مقر وقيادة اللواء 21 ميكا والذي تنتشر قواته في مديريات عدة بالمحافظة النفطية.

ومن شأن هذه التطورات إعادة إحياء روح الإنتقالي في هذه المحافظة النفطية التي كان قد ازيح منها عسكرياً خلال معارك أغسطس الماضي بهزيمة مروعة.

هذه التحركات تأتي عشية بدء السعودية ضغوطاً على الإنتقالي الموالي لأبوظبي لتنفيذ إتفاق الرياض الذي من شأنه إقصاء المجلس بتذويبه في حكومة مشتركة وإنهاء حلم الإمارات التواقة للسيطرة على شبوة وسقطرى.

 

قد يعجبك ايضا