عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

اليوم العالمي للقدس بين الواقع والطموح..!

عقبة نيوز – متابعات

يوم القدس العالمي أو اليوم الدولي لمدينة القدس الشريف يعارض إحتلال إسرائيل للقدس. ويتم حشد وإقامة المظاهرات المناهضة للصهيونية في هذا اليوم في بعض الدول العربية والإسلامية والمجتمعات الإسلامية والعربية في مختلف أنحاء العالم، وخصوصاً في إيران حيث كانت أول من أقترح المناسبة. وهو يعقد كل سنة في يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك أى الجمعة اليتيمة أو جمعة الوداع.

موكب الإحتفال بهذا اليوم نشأ لأول مرة في إيران بعد ثورة 1979 الإسلامية. الإحتفال اقترح من قبل الخميني، المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران آنذاك، في آب / أغسطس من ذلك العام حيث قال:

وإنني أدعو المسلمين في جميع أنحاء العالم لتكريس يوم الجمعة الأخيرة من هذا الشهر الفضيل من شهر رمضان المبارك ليكون يوم القدس، وإعلان التضامن الدولي من المسلمين في دعم الحقوق المشروعة للشعب المسلم في فلسطين. لسنوات عديدة، قمت بتحذير المسلمين من الخطر الذي تشكله إسرائيل الغاصبة والتي اليوم تكثف هجماتها الوحشية ضد الإخوة والأخوات الفلسطينيين، والتي هي، في جنوب لبنان على وجه الخصوص، مستمرة في قصف منازل الفلسطينيين على أمل سحق النضال الفلسطيني. وأطلب من جميع المسلمين في العالم والحكومات الإسلامية على العمل معاً لقطع يد هذه الغاصبة ومؤيديها. وإنني أدعو جميع المسلمين في العالم لتحديد واختيار يوم القدس العالمي في الجمعة الأخيرة في شهر رمضان الكريم – الذي هو في حد ذاته فترة محددة يمكن أيضاً أن يكون العامل المحدد لمصير الشعب الفلسطيني – وخلال حفل يدل على تضامن المسلمين في جميع أنحاء العالم، تعلن تأييدها للحقوق المشروعة للشعب المسلم. أسأل الله العلي القدير أن ينصر المسلمين على الكافرين»

أهمية يوم القدس العالمي..!

أولاً.. يكشف هذا اليوم المنزلة الرفيعة للقدس والمسجد الأقصى لدى جميع المسلمين في العالم ويبيّن مدى أهمية الحفاظ على هذه الأماكن المقدسة.

ثانياً.. يعكس “يوم القدس العالمي” حقيقة جوهرية مفادها أن الكيان الإسرائيلي هو كيان لقيط وغير مشروع ويجب أن تستأصل من بدن الأمة الإسلامية.

ثالثاً.. يوم القدس يعكس توحيد كلمة المسلمين في كافة أقطار الأرض، وضرورة التلاحم فيما بينهم لمواجهة مخططات ودسائس القوى الإستكبارية التي تستهدف تمزيق العالم الإسلامي ونهب ثرواته والتحكم بمصيره عبر إثارة الفتنة الطائفية وبث الفرقة في صفوف المسلمين.

يوم القدس في 2019..!

أحيت 84 مدينة في نحو ثلاثين دولة مظاهرات يوم القدس العالمي في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك. ووصلت إلى وكالات الأنباء، دعوات من منظمات وأحزاب وقوى وجمعيات تؤكد عزمها تنظيم مسيرات شعبية للتعبير عن دعمها للقدس وللقضية الفلسطينية، ورفضها لصفقة القرن التي سيتم تدشينها نهاية الشهر المقبل في البحرين بتدبير أميركي إسرائيلي.

وانطلقت أولى مسيرات يوم القدس من اندونيسيا وماليزيا وايران والعراق، وشاركت في المسيرات 19 مدينة هندية، و24 مدينة باكستانية، وستقام مراسم يوم القدس العالمي في 12 ولاية أميركية، وثمانية بلدان أوروبية، و11 دولة في أفريقيا، بالإضافة إلى سيدني ومالبون في أستراليا، ومن المتوقع أن يرتفع عدد المدن في العالم التي ستنضم إلى إحياء يوم القدس إلى 150 مدينة ماعدا إيران التي انطلقت فيها منذ ساعات الصباح مسيرات مليونية لاحياء مناسبة يوم القدس العالمي في 950 مدينة من مدنها في جميع المحافظات الإيرانية.

ومن المتوقع أن يتدفق الآلاف من الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى لإحياء يوم القدس العالمي، وفي ذات السياق أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي أنها ستنفذ إجراءات أمنية غير مسبوقة لمنع الفلسطينيين من الوصول إلى القدس. وتنظم 4 مدن عراقية مسيرات حاشدة أبرزها مسيرة نظمها الحشد الشعبي في بغداد، كما أعلنت صنعاء عن مسيرة كبرى دعماً للقدس.

يوم القدس العالمي في اليمن..!

كما أن يوم القدس العالمي في اليمن تميزة عن غيرها من الدول الإسلامية بسبب وجود المشروع الذي يتبنى القضية الفلسطينية والقدس بل ويجعلها محور في كل تحركاته وهذا المشروع هو المشروع الذي أستشهد من أجله الشهيد القائدالسيد/ حسين بدر الدين الحوثي فبعد هذا المشروع وتلك التضحيات أصبح يوم القدس في اليمن مناسبة شعبية معتمدة وكبيرة جداً وتحرج كل العملاء ”وبالذات بعد العدوان السعودي على اليمن والذي يأتي تنفيذاً لأجندات صهيو أمريكية والفضائح التي كشفتها هذه الحرب العدوانية في مواقف بعض الدول وعلاقاتها بإسرائيل وبالجنود الأجانب الذين قتلوا وهم يقاتلوا إلى جانب المرتزقة في جبهات الداخل في اليمن، وكيف أمتزج الدم العربي بالصهيوني بالأمريكي في ضربة باب المندب و صافر الصاروخية وكشفت حجم التآمر الصهيوسعودي على اليمن..

إن يوم القدس العالمي الذي حدده الإمام الخميني رضوان الله تعالى عليه كان يوماً عالمياً بحق، حيث أن الإمام كان متنبهاً جداً للقضية الفلسطينية وما يدور من مؤامرات صهيواميركية تجاه الأمة العربية. ان هناك أهمية كبيرة في إحياء هذه المناسبة السنوية كي تتجذر لدى عقول الصغار والكبار لأنها قضية متآمر عليها من اليهود ومن بعض المسلمين فلابد من التمسك بإحياء مناسبة يوم القدس العالمي حتى يتم تحرير كل شبر مستعمر من قبل اليهود

وكانت السلطات السعودية قد أعطت مسؤولي هادي المقيمين في الرياض إشعارات بأنها ستنهي استضافتهم لديها التي إستمرت منذ مارس 2015 على نفقتها نهاية مايو الجاري وأبلغتهم أن عليهم تحمل تكاليف إقامتهم على حسابهم الخاص إذا أرادوا البقاء.

 

قد يعجبك ايضا