عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

واشنطن مستعدة للحوار مع إيران دون شروط مسبقة

طهران تشترط أت تغيِّر أمريكا سلوكها تغييراً ملحوظاً تجاه الأمة الإيرانية قبل أي تفاوض

أعلنت إيران على لسان المتحدث باسم وزارة خارجيتها اليوم اشتراطها “أن تغير أمريكا سلوكها تغييراً ملحوظاً”؛ حيث “أن التغيير الشامل لسلوك الولايات المتحدة وأفعالها إزاء إيران هو المعيار الذي سيؤخذ في الاعتبار قبل أي تفاوض محتمل”…

عقبة نيوز | فضاء عربي ودولي | متابعات:

في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره السويسري إغنازيو كاسيس، قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الأحد: “إننا على استعداد لبدء مباحثات دون شروط مسبقة”. وكرر: “نحن مستعدون للجلوس معهم إلى طاولة”.

لكنه ألمع كذلك إلى أن جهود بلاده الساعية إلى إنهاء الأنشطة الخبيثة لهذه الجمهورية الاسلامية، هذه القوة الثورية، ستستمر”.

على أن وكالة فرانس برس، التي أوردت الخبر، قد أشارت إلى توكيد بومبيو بأن الولايات المتحدة لن تذهب إلى التفاوض إلا إذا رأت أن إيران “تتصرف كدولة طبيعية”.

جاءت تصريحات وزير الخارجية الأمريكي هذه بعد يوم من إعلان الرئيس الإيراني حسن روحاني استعداد بلاده لإجراء محادثات، شريطة أن “تُظهِرَ واشنطن الاحترام”، مؤكداً أن بلاده لن تذهب إلى المحادثات تحت وطأة الضغوط.

كما قال بومبيو أن المشكلات التي يعاني منها الشعب في إيران ناتجة عن أربعين عاماً من حكم النظام القائم، وليست بسبب العقوبات؛ مضيفاً أن القيادة الإيرانية تجاهلت الاحتياجات الأساسية للشعب.

ويأتي اللقاء الذي احتضنته بيلنزونا في جنوب سويسرا بين الوزيرين الأمريكي والسويسري لعقد محادثات مكرسة لموضوع إيران، وسط توترات متصاعدة بين واشنطن وطهران أثارت المخاوف من اندلاع صراع مفتوح؛ حيث تسبب القلق من احتمال التصعيد والتقديرات الخاطئة مع إيران في إثارة الكثير من التوجس في كلٍّ من أوروبا والشرق الأوسط على حدٍّ سواء.

جدير بالذكر أن زيارة بومبيو سويسرا تندرج ضمن جولة دبلوماسية له تشمل عدداً من الدول الأوروبية، وتهدف إلى طمأنة القارة العجوز بأن الإدارة الأمريكية “لا تريد الحرب مع إيران”.

وفي أول رد على عرض وزير الخارجية الأمريكي، أعلنت إيران على لسان المتحدث باسم وزارة خارجيتها اليوم اشتراطها “أن تغير أمريكا سلوكها تغييراً ملحوظاً”؛ حيث قال السيد عباس الموسوي “أن التغيير الشامل لسلوك الولايات المتحدة الأمريكية وأفعالها إزاء الأمة الإيرانية هو المعيار الذي سيؤخذ في الاعتبار قبل أي تفاوض محتمل”.

فإيران، حسب قوله، “لا تعتد بأي لعب على الكلمات أو استعمال للهجة جديدة للتعبير عن أهداف سرية”.

من جانب آخر، كان موقع روسيا اليوم قد نقل بوم أمس السبت أن وزير الخارجية الأمريكي يشارك في اللقاء السنوي شديد السرية لمجموعة “بلدربرغ” في مدينة مونترو السويسرية الذي ابتدأ يوم الخميس ويختتم اليوم الأحد، ويضم مئات الشخصيات السياسية والاقتصادية من أوروبيين وأمريكيين حول مسائل عالمية.

ومن مؤشرات سرية اللقاء البالغة أنه لم يدرج مسبقا على جدول الأعمال الرسمي لوزير الخارجية الأمريكي، كما أن اسم بومبيو لا يرد في لائحة بأسماء نشرها المنظمون.

ومن المقرر أن يركز لقاء المجموعة -التي تجري محادثاتها سراً، بعيداً عن الصحافة- على مستقبل أوروبا والتغير المناخي والصين وروسيا، وهي مواضيع لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مواقف جدلية منها.

ومن بين المدعوين أيضا رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي، ووزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين، ووزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير، والأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ.

وذكر الموقع أن مستشار ترامب وزوج ابنته، جاريد كوشنر، شارك أيضاً في ذلك اللقاء، ومن المتوقع أن يكشف في وقت قريب عن خطته لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: موقع النهار اللبنانية، وسكاي نيوز عربية، وروسيا اليوم.

قد يعجبك ايضا