عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

صنعاء تكشف أسرار المرحلة.. وتتوقع إنقضاض وشيك للإصلاح على عدن..!

عقبة نيوز – متابعات

كشف مسؤول رفيع في حكومة صنعاء عن تحركات خارجية وصفها بـ “المريبة” تضع خطاً فاصلاً للمرحلة القادمة في كل من عدن والساحل الغربي وتعز ومحافظة مأرب النفطية.

وقال نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء حسين العزي إن هناك إنقضاض إصلاحي وشيك على عدن في إشارة الى قوات هادي والإصلاح المرابطة على أبواب شقرة في أبين منذ أشهر وبدأت مؤخراً تحركات نحو مدينة زنجبار مركز محافظة أبين.

وأشار العزي في تغريدة له على منصة تويتر إلى أن قرار الدخول إلى عدن قد تم بقرار وأجندة تركية لافتاً إلى أن أجندتها تتحرك بقوة في الجنوب.

وفي شأن مأرب أوضح العزي بأن التحشيد لمن أسماهم “عناصر القاعدة وداعش” على أشده بإستقدام عناصر جديدة لخوض جولة جديدة ضد قواتهم المرابطة على تخوم المدينة.

وأضاف أن المعلومات الدبلوماسية المتاحة تنبئ عن خطر يهدد قيادات العمالقة وهي (قوات جنوبية استقدمت للقتال في صفوف الشرعية في الساحل الغربي) والحراك التهامي (قوات مختلطة من تعز والحديدة).

كما أشار العزي إلى أن قيادات تلك القوات (معرضين لخطر التصفية من قبل من وصفهم بالعفافيش في إشارة إلى قوات طارق صالح.

وقال العزي أن هناك تحركات وصفها بـ ” المشبوهة” بين فصائل الجماعات المسلحة في محافظة تعز (وهي تشكيلات قتالية مختلفة الولاء – تركي- إماراتي – سعودي).

أما في الشأن الشمالي والذي تحت سيطرة قوات فأوضح أن كورونا والقصف مستمر وحجز السفن مستمر.. أي أنه لا أفق لإيقاف الحرب من قبل التحالف.

 

قد يعجبك ايضا