عقبة نيوز
موقع إعلامي يمني جنوبي، يُعنى بمختلف شؤون الواقع المحلي الجنوبي بوجه خاص، والشأن العربي والدولي عامة.

سلاح التحالف أغرق عدن والجنوب في مربع الفوضى..!

بقلم/ معاذ يوسف

منذ أن بدأت ما تسمى بعاصفة الحزام شن عدوانها الشامل على اليمن بدعم ومساندة من الكيان الصهيوني.. وكان تدخلها السافر تحت غطاء دعم شرعية المنفي.. حيث عملت السعودية والإمارات على إنشاء فصائل ومليشيا مسلحة لاتخضع للدولة.. ودعمها بكافة أنواع الأسلحة، منها المتوسط والثقيل، فيما وصل سلاح التحالف إلى الجماعات الإرهابية والتخربية..!

حيث ظهرت جماعة تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في مدينة عدن وأبين.. وبدأت بممارسة نشاطها بكل حرية في ظل تواجد قوات التحالف بعدن آنذاك.. فيما شهدت عدن موجة إغتيالات وتصفية حسابات لقيادات أمنية ودينية وسياسية بعد أن بسط التحالف نفوذه بعدن فكان لا يكاد يمر يوم إلا وعدن تغرق في أنهار من الدماء.. طبعاً كل هذه بسلاح التحالف..!

فيما ظهرت عدة تشكيلات مسلحة، كل جماعة تدعى أبو فلان وعلان، وكلاهما مدعومان من التحالف.. فالصراع الذي حصل في عدن منذ خمسه أعوام بين كل الجماعات المسلحة، كان بضوء أخضر، وإشراف مباشر من قبل التحالف، عبر سلسلة من الأحداث، حتى يومنا هذا..!

ولم تكن عدن وحدها بل: امتد تحالف الشر، إلى كافة المحافظات الجنوبية التي تخضع تحت الإحتلال له، حيث كانت محافظتي شبوة والمهرة محطة الصراع.. فتم نقل بعض أدوات الصراع من عدن وبعض مناطق لحج الى تلك المحافظات الشرقية، التي تملك الثروات،والزج بأبنائها في مربع الفوضى والصراعات المستدامة..!

وخير دليل على ذلك ما حصل في محافظة شبوة من صراعات بين النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات وبين القبائل..!

وكذلك عملت نفس السيناريو في محافظة المهرة المسالمة وجزيرة سقطرى.. وكل هذه الصراعات التي بدأت نارها من عدن، لتصل إلى كافة ربوع جنوب اليمن.. فالممول بالسلاح والمال وإدارة الصراع هو التحالف بقيادة السعودية والإمارات، وبعض من الجنسيات المرتزقة..!

وحتى اللحظة مازلنا نتحمل هذه النتائج الكارثية لأننا نفتقد للوعي، وعدم التفكير بمصالح الوطن.. إذن.. لا داعي من رفع شعار تحرير واستقلال الجنوب طالما ونحن في ظل وصاية الخارج علينا..!

يكفي إرتزاق.. ويكفي بيع الوهم للبسطاء من الناس.. وعليه فإن تحرير الأوطان يبدأ بتحرير العقول أولاً..!

 

قد يعجبك ايضا